ماهي المناظير الرحمية ؟

عملية منظار الرحم هي عملية تمكن الطبيب من استكشاف وفحص داخل الرحم لتشخيص أو علاج أسباب النزيف الغير طبيعي. العملية قد تكون للتشخيص وقد تكون للعلاج.

يتم اجراء العملية باستخدام منظار عبارة عن أنبوبة رقيقة ومضيئة يتم إدخالها الي المهبل لفحص عنق الرحم وداخل الرحم.

منظار الرحم التشخيصي:

يستخدم منظار الرحم التشخيصي لتشخيص مشاكل الرحم. يتم استخدامه في بعض الأوقات لتأكيد نتائج بعض الفحوصات الأخرى مثل أشعة إكس التي يتم اجراؤها على الرحم وقناتي فالوب. يمكن اجراء منظار ارحم التشخيصي في مكتب الطبيب.

كما يمكن اجراؤه مع بعض الفحوصات الأخرى ومنها منظار البطن أو قبل عملية التوسيع والكحت. في منظار البطن يقوم الطبيب بإدخال منظار مثبت عليه كاميرا الي منطقة البطن لفحص منطقة خارج الرحم، المبايض وقناتي فالوب. يتم ادخال المنظار من فتح صغير يتم عمله خلال أو تحت السرة.

منظار الرحم العلاجي:

يستخدم منظار الرحم العلاجي لتصحيح وعلاج بعض المشاكل والحالات غير الطبيعية التي تم اكتشافها بواسطة التشخيصي. في حال اكتشاف أي مشكلة أو حالة غير طبيعية بواسطة منظار الرحم التشخيصي قد يتم اجراء المنظار العلاجي في نفس الوقت وذلك لتجنب اجراء جراحة أخري. حيث يتم ادخال الأدوات والمعدات اللازمة لحل المشكلة أو العلاج من خلا أنبوبة المنظار التشخيصي.

متي يتم اجراء منظار الرحم العلاجي؟

قد يقوم الطبيب بإجراء منظار الرحم العلاجي لتصحيح وعلاج بعض مشاكل الرحم ومنها:

إزالة بعض الزوائد التي تنمو داخل الرحم والأورام الحميدة والليفية.
عملية إزالة لحمية الرحم بالمنظار حيث قد تتكون مجموعة من الأنسجة ذات الندبات داخل الرحم والتي قد تؤدي الي خلل في الدورة الشهرية ومشاكل في – – الخصوبة، حيث يساعد منظار الرحم الطبيب في تحديد موقع هذه الأنسجة وازالتها.
عملية إزالة الحاجز الرحمي أو اكتشاف أحد العيوب الخلقية في الرحم وهو وجود حاجز في الرحم.
النزيف الغير طبيعي حيث يساعد منظار الرحم في تحديد سبب النزف الحاد أو الطويل للدورة الشهرية، بالإضافة للنزيف ما بين الدورات الشهرية أو بعد انقطاع الطمث. حيث يتم باستخدام منظار الرحم تدمير واستئصال بطانة الرحم لعلاج بعض أسباب النزيف الحاد.
حدوث إجهاض أكثر من مرة ووجود مشكل في حدوث الحمل.
تحرك اللولب من موضعه.
اجراء عملية التعقيم كوسيلة دائمة لتحديد النسل.
قد يحتاج الطبيب لعينة من أنسجة بطانة الرحم.

منظار الرحم

هناك بعض الأسباب الأخرى مثل:

نزيف شديد مع الدورة الشهرية او بين الدورات وبعضها.
ظهور نتائج غير طبيعية فى مسحة عنق الرحم.
نزيف مهبلي ما بعد انقطاع الطمث
بعض انواع الاورام الليفية التى يمكن إزالتها بالمنظار.
في تأخر في الحمل وحدوث إجهاض متكرر.
أخذ عيبنة من بطانة الرحم للتحليل.
تحرك اللولب من موضعه.

متي يفضل اجراء منظار الرحم؟

قد يقوم الطبيب بترتيب موعد اجراء منظار الرحم في الأسبوع الأول بعد الدورة الشهرية. يوفر هذا التوقيت للطبيب أفضل رؤية لداخل الرحم. يستخدم أيضا منظار الرحم في تحديد أسباب النزيف الغير مبرر في السيدات ما بعد سن اليأس.

هلي تستطيع كل السيدات اجراء منظار الرحم؟

على الرغم من الفوائد العديدة لمنظار الرحم، الا انه قد يكون غير مناسب لبعض المريضات. سيقوم الطبيب المختص بإجراء المنظار، كما ينبغى التشاور مع طبيبك المعالج لتحديد ان كان مناسبا لحالتك اجراء منظار الرحم من عدمه.

كيف يتم اجراء منظار الرحم؟

قبل اجراء منظار الرحم قد يصف الطبيب بعض المهدئات لتساعدك على الاسترخاء. ثم سيتم تحضيرك للتخدير. يتم اجراء المنظار في خطوات كالآتي:
سيقوم الطبيب بتوسيع عنق الرحم ليتمكن المنظار من الدخول.
سيتم ادخال المنظار من خلال المهبل ثم عنق الرحم حتى الوصول للرحم.
سيتم ادخال غاز ثاني أكسيد الكربون أو محلول سائل الي الرحم، وذلك لتوسيعه وتطهيره من أي دم أو مخاط.
الضوء المستخدم في المنظار سيمكن الطبيب من رؤية الرحم وفتحات قناتي فالوب داخل الرحم.
في النهاية في حالة الحاجة لجراحة سيتم ادخال الأدوات اللازمة من خلال أنبوبة المنظار.

الوقت المستغرق لإجراء منظار الرحم قد يتراوح ما بين أقل من 5 دقائق حتى أكثر من ساعة. يعتمد طول مدة العملية على كونها تشخيصية أو علاجية وان كان هناك تدخلا أخرا يتم في نفس الوقت مثل منظار البطن. بشكل عام المنظار التشخيصي يستغرق وقتا أقل من المنظار العلاجي.

المناظير الرحمية

ما هي فوائد ومميزات منظار الرحم؟

مقارنة بالتدخلات الأخرى، يوفر منظار الرحم المميزات الآتية:
فترة إقامة أقصر في المستشفى.
مدة تعافي أقصر.
احتياج أقل للأدوية بعد العملية.
تجنب استئصال الرحم.
تجنب ممكن للعملية المفتوحة من البطن.

ما هى مضاعفات المنظار الرحمي؟

يعتبر عملية آمنة للغاية. لكن بما انها نوع من العمليات الجراحية، المضاعفات قد تكون ممكنة فيما يقل عن 1% من الحالات ومنها:
مخاطر التخدير.
العدوي.
النزيف الحاد.
إصابة عنق الرحم، الرحم، الأمعاء، أو المثانة.
حدوث ندبات في داخل الرحم.
حدوث تفاعل مع المواد التي تستخدم في توسعة الرحم.

ما يمكن توقعه بعد منظار الرحم؟

في حالة الخضوع لبنج كلي أو موضعي أثناء القيام به، كما يجب البقاء في المستشفى بعد العملية لبضع ساعات تحت الملاحظة.
بعد العملية قد تتعرضين لشد في عضلات الرحم أو نزيف بسيط لمدة يوم أو يومين.
قد تشعرين بألم في الكتفين في حال استخدام غاز أثناء المنظار.
ليس غريبا الإحساس بالتعب والألم الجسدي بعد العملية.

لكن في حال تعرضك لأي من المضاعفات التالية استشيري الطبيب فورا:
الحمي.
ألم شديد في منطقة البطن.
نزيف حاد وشديد في المهبل أو إفرازات مهبلية شديدة.